الرئيسية - الاخبار المحلية - شاهد تسريب خطير.. شقيق رئيس عربي يفجر مفاجأة: لسنا عرب ولا مسلمين وهذه أصولنا الحقيقية (فيديو)
شاهد تسريب خطير.. شقيق رئيس عربي يفجر مفاجأة: لسنا عرب ولا مسلمين وهذه أصولنا الحقيقية (فيديو)
الساعة 12:43 مساءاً

عترف شقيق رئيس عربي بأصول عائلته غير العربية التي حكمت البلاد لأكثر من خمسة عقود.

وكشف مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي حقيقة أصل عائلة الأسد التي حكمت سوريا على مدار 50 عاما.
وأوضح مقطع الفيديو بحسب ما تم نقله عن مؤرخ عراقي أجرى لقاءً مع جميل الأسد شقيق حافظ الأسد أن العائلة الأسدية ليست ضمن أي طائفة سورية وليسوا مسلمين، حيث يدينون بمذهب " الكاكائية".   

 

 

 

 من جديد  الحدث اليوم

 

شاهد.. الفنانة الكبيرة الراحلة "رجاء الجداوي" اخفت هذا السر على الجميع وبعد وفاتها بساعات تم اكتشافه.. لن تصدق..؟

 

شاهد جندي امريكي يكشف لزوجته اغرب ماشاهده في اللحظات الاخيرة لإعدام الرئيس العراقي " صدام حسين" لن تصدق مالذي قال (تفاصيل )

 

شاهد مذيع الجزيرة ينفجر مباشرة: الإخوان المسلمون قادمون (تفاصيل حصرية)

 

 

 

: السيسي يحصل على الضوء الأخضر للتدخل في ليبيا والجيش المصري يبدأ التحرك العاجل برفقة مقاتلات فرنسية وأقمارا صناعية روسية للمراقبة

 

 

شاهدالموت يفجع الرئيس المصر عبدالفتاح السيسي وبيان هام لرئسة اليكم "انص" 

 

 

 

وردالان: اللواء (ثابت جواس) يظهر اليوم في قلب مديرية دارسعد بشكل مغاير "تفاصيل

 

 

يحدث الآن .. قوات كبيرة تتحرك لإسقاط العاصمة والسلطات تصدر توجيهات طارئة .. تفاصيل

 

 
 

يأتي هذا في الوقت الذي تؤكد فيه دائما عائلة الأسد أنهم مسلمون، وأنهم عرب، حيث يتغنون بالعروبة، بالإضافة إلى احتمائهم بالطائفية العلوية، في الوقت الذي لم يكونوا يوما منها، حيث تبين أن عائلة الأسد كردية الأصل، كاكائية الدين.
وكان جميل الأسد شقيق حافظ الأسد اعترف أنهم ليسوا مسلمين ولا عربا، وهذا ما أكده عام 1993 للمؤرخ العراقي عز الدين رسول، وذلك في منزل جميل الأسد بالقرداحة.
واعترف جميل الأسد أن العائلة الأسدية تنحدر من أصول كردية في قضاء خانقين على الحدود الإيرانية العراقية، والتي تدين بالكاكائية.
وتنتشر ديانة الكاكائية بين الحدود الإيرانية العراقية.
وأضاف المؤرخ العراقي عز الدين رسول أنه يوجد لدى الكاكائية كتاب مقدس، يحمل اسم سارنجام، ولا يبوح الكاكائيون بمضمون هذا الكتاب إلا فيما بينهم، حتى لا يتم اكتشاف أمرهم وأنهم لا يدينون للإسلام.

 
 
 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة